كلاسيكو العالم.. 400 مليون مشجع في ليلة واحدة

كتب بواسطة على الساعة 14:02 - 23 مارس 2015

دموع برشلونة في الميستاي.. كأس ملك إسبانيا يبتسم لريال مدريد

عصام أيت علي
انتهت مباراة الكلاسيكو بين ريال مديد وبرشلونة بفوز هذا الأخير بهدفين لواحد، في قمة الجولة 28 من الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم.
مباراة كانت ممتعة، إذ شاهدت الجماهير أهدافا ولمسات فنية بين هذا وذاك، وفرصا من هنا وهناك، واندفاعا من جانب بيبي وراموس، وقوة من بيكي وماسكيرانو.
انتهى كلاسيكو إسبانيا، أو بالأحرى كلاسيكو العالم، بحكم عدد المتابعين لهذا اللقاء عبر شاشات العالم، فأزيد من 400 مليون مشجع يشاهد هذا النزال، لكن متعة الكرة ما زالت في مجموعة من الدوريات والبطولات القارية، بداية بعصبة الأبطال الأوربية، ومرورا بمنافسات الليغا والدوري الإنجليزي وعصبة الأبطال الإفريقية وكأس الاتحاد الإفريقي والبطولة الوطنية، التي ما زالت لم تحسم في الفريق الذي سيتوج بدرع البطولة، والفرق التي ستغادر قسم الأضواء.
وكما كان الأمر بالنسبة إلى مباراة الكلاسيكو، الفائز سيحسم بشكل كبير لقب الدوري الإسباني، فالبطولة هناك مباراة ستكون حاسمة للفريق الذي سيكون عريسا لهذا الموسم، مباراة تقسم البيضاء إلى محب للفريق الأحمر وعاشق للأخضر الرجاء. مباراة كانت وما زالت تأسر المشاهدين في المغرب وأيضا في بعض الدول العربية والعالمية. مباراة تكون حماسية على الأوراق والمدرجات، لكن باردة على أرضية الملعب.

مباراة كانت في السنوات الأخيرة ضمن أبرز المباريات في أجندة الاتحاد الدولي “الفيفا”. هذه المباراة، أو ديربي البيضاء، سيكون شعاره الفائز سيقترب أكثر من اللقب، خصوصا إذا فاز الوداد فسيقترب أكثر وأكثر لتحقيق درع البطولة، في حين إذا فاز الرجاء وانتصر في مبارياته المؤجلة فسيكون منافسا شرسا على لقب هذا الموسم.
إذن اقترب الموعد الذي سيكون حاسما، لكن متمنيات الجمهور الرياضي المغربي بأن يتحسن أداء الفريقين، وأن تكون المباراة حماسية على أرضية الميدان، وأن تسود الروح الرياضية بين جمهور وداد الأمة ورجاء الشعب، لأن في الأول والأخير، كرة القدم هي مجرد رياضة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد