مقابلة الجيش والرجاء.. معلومات خطيرة غيرت خطة الأمن

كتب بواسطة على الساعة 17:34 - 9 فبراير 2015
تـ: أيس بريس

تـ: أيس بريس

يونس خليف
فاجأت السلطات الأمنية مشجعي الرجاء والجيش في مباراة الكلاسيكو، بعد التوصل بمعلومات حول اعتزام عدد من أنصار الفريق العسكري نصب كمائن ومهاجمة مشجعي الرجاء بالحجارة في منطقة عكراش والطريق السيار، ثم اعتماد خطة أمنية جديدة، يوضح مصدر أمني لموقع “كيفاش سبور”.
المصدر نفسه أوضح أن المعتاد هو أن يتم، بعد نهاية المباراة، إخراج الجماهير المحلية والإبقاء على جماهير الفريق الضيف إلى غاية إخلاء محيط الملعب، لكن الذي حصل أول أمس السبت (7 فبراير) هو العكس، حيث عمد الأمن إلى إخراج 2000 مناصر للفريق الأخضر من الملعب بعد نقل السيارات التي قدمت منها ووضعها خلف المدرجات التي خصصت لأنصار الفريق الأخضر، في حين تم احتجاز 5000 مشجع عسكري داخل الملعب، ولم يسمح لهم بمغادرته إلا بعد وصول الجماهير الرجاوية إلى مدينة تمارة، ما حال دون قيام مشجعين عسكريين بنصب كمائن لأنصار الفريق البيضاوي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق