لمواجهة ابن كيران.. الوداد يستنجد برئيس الجامعة

كتب بواسطة على الساعة 19:15 - 5 فبراير 2015

إبن كيران
يونس خليف
وجه فريق الوداد البيضاوي، صباح اليوم الخميس (5 فبراير)، رسالة إلى فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، طالبه من خلالها بتحمل مسؤوليته والرد على تصريحات عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، التي مست بسمعة الفريق الأحمر، بعدما قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لحزبه: «أنا ملي تنسمع بأن الوداد مشاو ليها البلطجية باش يحلو مشكل إداري ديال شكون اللي غادي يترأسها، تنبقى نقول هاد البلطجية كيفاش جاو للوداد، واش السيوفة ما عرفتش أشنو.. باش نقول ليكم بأن هاد الشي خطر حقيقي، ماشي خطر محتمل، ماشي مشكل ديال واحد الشخص غادي يحكم باش يجي يسير حكومة واحدة لمدة ولا ما غاديش يسيرها».
وأكدت رسالة الوداد أن «ما صرح به السيد بنكيران قد مس بدون شك صورة الوداد الرياضي لدى المستشهرين والمساندين، خصوصا وأننا حرصنا على مدار النصف سنة من العمل المتواصل والدؤوب على إعادة بناء الوجه الودادي التسويقي المتأسس على قيم التدبير الشفاف والإدارة الحكيمة وسياسة القرب التي امتدحتها الرسالة الملكية السامية للمناظرة الوطنية حول الرياضة والتي شكلت روح القانون عدد 30-09، تم يأتي هدا التصريح المجانب للصواب لمحاولة هدم تجربة بناءة في الإدارة الرياضية الجيدة».
وأضافت أن «المكتب المسير لكرة القدم الودادية وأيضا المكتب المديري للوداد وأيضا أعضاء اللجان المسيرية والاستشارية بالنادي تضمن في تشكيلتها فاعلين جمعويين وسياسيين من مختلف المشارب الثقافية والسياسية والحزبية رابطهم الوحيد حبهم وتعلقهم بنادي الوداد الرياضي، وأن أغلبهم باسم المكتب المسير يحتفظون بحق اللجوء للقضاء لانصافهم فرادى وجماعات، حالة تبين لهم بأن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لم تستطع حماية استقلالية الأندية المنضوية تحت لوائها والتنديد بكل تصنيف لها ضمن التجادبات الانتخابية الضيقة».
ودعت رسالة الوداد رئيس الجامعة إلى التحرك، حيث جاء فيها: «يطلب المكتب المسير لنادي الوداد الرياضي فرع كرة القدم منكم أن تتحملوا مسؤوليتكم في اتخاذ كافة التدابير اللازمة للتنديد بالتصريحات غير المسؤولة الصادرة عن عبد الالاه بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وذلك في إطار مهامكم للدفاع عن استقلالية أجهزة كرة القدم والحيلولة دون استعمالها سياسيا أو حزبيا، وذلك لوقف تطور الوضع إلى ما لا تحمد عواقبه، مع حفظ كافة حقوقنا في اتخاذ أية خطوات تصعيدية للحد من مثل هذه التصرفات اللامسؤولة للسيد بنكيران،  خصوصا وأنه تهجم وبشكل فج على بنيات منتخبة ديمقراطيا وفق القوانين الجاري بها العمل، كما أنه عمد على تصوير المؤسسات بصفة عامة على أنها مجال للصراع الغير النزيه والمحتكم إلى القوة والعنف وهو بذلك يعطي صورة سلبية على الجو العام بالبلاد والنقلات النوعية و الإيجابية التي يعيشها المغرب منذ سنوات عديدة».

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق