الدفاع الجديدي: ظروف النزاع مع حسن شحاتة

كتب بواسطة على الساعة 16:35 - 2 ديسمبر 2014

بعد الجزائري بنشيخة.. شحاتة في فريق دكالة

يونس خليف
عقد المكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي، برئاسة سعيد قبيل، يوم أمس الاثنين (1 دجنبر)، ندوة صحافية في أحد فنادق مدينة الجديدة، تلخصت محاورها بصفة رئيسية حول ملف قضية المدرب المصري، حسن شحاته.
رئيس المكتب المسير أعاد شريط العلاقة بين الفريق والمدرب، وبالأخص الأجواء التي سبقت قرار المدرب حسن شحاته، الذي أخذ إجازته الاستثنائية للمرة الرابعة في ظرف أقل من ستة أشهر، حيث عمد المدرب إلى إغلاق هاتفه في وجه مدربه المساعد الذي كان معه في مصر، وكان متفقا معه على الموعد المقرر للعودة، إلا أنه فاجأه هو الآخر بإغلاق الهاتف في وجهه وعدم الالتزام بتذكرة العودة، والمفاجأة أن عودة مساعد المدرب والطريقة غير اللائقة التي اختارها المدرب شحاته بينت أن نيته المسبقة في إجراء طلاق غير قانوني مع الفريق وإعلان أسباب واهية ليتملص من مسؤوليته المباشرة في الإخلال بالتعاقد، خاصة أن محاضر الفريق السابقة تؤكد أنه بالغ منذ فترة في اختلاق أزمات، تارة بالتشكي بمرض زوجته وعدم رضاها على البقاء معه.
وتجنبا للوقوع في الخطأ أثناء التعاطي مع المتطلبات المبالغ فيها للمدرب المصري، أوضح الرئيس أن الفريق تحمل عبء هذه المطالب، بما فيها إلزامه الفريق بالتكفل بالإقامة بمنتزه سياحي مخصص للسياحة الراقية عالميا وليس سكنا وظيفيا، حيث إن شرط الإقامة يفرض في العقد سكنا وليس إقامة في فندق مصنف.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق