قبل مواجهة البينين والزيمبابوي.. 6 حصص تدريبية للمنتخب

كتب بواسطة على الساعة 12:59 - 11 نوفمبر 2014

  أفاد مصدر داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن الجامعة توصلت برسالة من الإتحاد الفرنسي لكرة القدم يطلب فيها المنتخب الفرنسي مواجهة نظيره المغربي شهر مارس من السنة القادمة، لكن لم يتلقوا بعد رد نهائي بخصوص طلبهم، حتى يقرر بادو الزاكي، مدرب المنتخب الوطني.  وعلاقة دائما بالمباريات الودية، تلقت جامعة الكرة رسالة من نظيرتها في الكوت ديفوار، تطلب من خلالها إقامة مبارة ودية بين المنتخبين المغربي و ساحل العاج شهر نونبر المقبل، على أن يتحمل الإتحاد الإيفواري كل مصاريف تنقل المنتخب الوطني.  في جانب آخر، وفي إطار بحث جامعة الكرة على منتخب ينتمي للقارة الإفريقية لمواجهته، وافق الإتحاد الكيني لكرة القدم على إجراء مبارة ودية بين الأسود و منتخب كينيا رسميا، شهر أكتوبر المقبل، على أن يتم تحديد تاريخ و مكان المبارة خلال الأيام القادمة.  ومن المقرر أن أن تتكلف الجامعة المغربية بكل مصاريف تنقل المنتخب الكيني إلى المغرب، بالإضافة إلى منحة خاصة للاعبين.

يونس خليف
دخل المنتخب الوطني لكرة القدم، يوم أمس الاثنين (10 نونبر)، في معسكر إعدادي في مدينة أكادير، استعدادا لمواجهة منتخبي البينين والزيمبابوي، على التوالي، في 13 و16 نونبر الجاري، بإجراء حصة تدريبية واحدة، على أن يرفع الناخب الوطني من وتيرة الاستعدادات ببرمجة حصتين تدريبيتين.
وتختتم الاستعدادات للمباراة الأولى ضد البينين، يوم غد الأربعاء (12 نونبر)، بإجراء حصة واحدة. وبعد المباراة الأولى سيواصل المنتخب الوطني استعداداته في أكادير للمباراة ضد الزيمبابوي، بإجراء حصتين، الأولى يوم الجمعة المقبل (14 نونبر)، والثانية يوم السبت الموالي (15 نونبر).
وسيعقد لناخب الوطني، بادو الزاكي، ندوة صحافية ثانية يوم السبت المقبل، للحديث عن آخر الاستعدادات للمباراة ضد الزيمبابوي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد