منير الحدادي باغي يلعب مع المغرب.. 13 دقيقة مع منتخب إسبانيا ندّماتوا!!

كتب بواسطة على الساعة 16:27 - 17 نوفمبر 2017

مريم الحبيب

يطالب منير الحدادي، المهاجم الإسباني-المغربي، من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الحصول على دعمه أمام الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، بخصوص تمثيل “أسود الأطلس”.
وقد ولد الحدادي في مدريد، لأبوين مغربيين، وارتدى قميص المنتخب الإسباني مرة واحدة، في التصفيات المؤهلة إلى يورو 2016، أمام مقدونيا (5-1)، في الثامن من شتنبر 2014.
وشارك اللاعب، صاحب الـ22 عاما، في 13 دقيقة فقط، ولم يخض بعدها أي مباراة مع منتخب إسبانيا، لكن هذه المشاركة تمنع منير، حسب لوائح الفيفا، من اللعب لأي منتخب آخر، حتى إبدائه بشكل علني رغبته في تغيير جنسيته الرياضية.
وقد صرح منير الحدادي بأنه لا يفهم “لماذا يتم تحميله وحده” مسؤولية اللعب لصالح إسبانيا.
ويرغب منير في اللعب مع المغرب في مونديال روسيا، بعدما حجز المنتخب المغربي تذكرة التأهل، السبت الماضي (11 نونبر)، بالفوز في كوت ديفوار بثنائية نظيفة.
وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم طالبت، في مرات عديدة، بارتداء المهاجم لقميص المغرب، وطلبت في أكثر من مناسبة، من نظيرتها الإسبانية، إرسال البطاقة الرياضية للاعب.
ومن جهة أخرى فإن فوزي لقجع، رئيس الجامعة، يريد ضم منير الحدادي، لاعب برشلونة الإسباني، المعار إلى ديبورتيفو ألافيس، للمنتخب المغربي.
وقال لقجع، في تصريحات تلفزيونية: “التقيت رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، وبحثت معه هذا الأمر، لقد أخبرته خلال لقائنا أنه من غير المعقول قبول تحايل بعض الاتحادات الكروية، وبعض المدربين في أوروبا، حيث يقومون بمنح لاعبين من جنسيات أخرى دقائق معدودة مع المنتخب الأول، لكي يقطعوا عليه طريق اللعب مستقبلا لبلده الأم”.
وتابع: “الأمر غير عادل بالمرة، وأخبرته أنه يتعين إجراء تعديلات على بعض القوانين التي تدعم هذا السلوك، واقتنع رئيس الفيفا بالطرح الذي قدمته”.
وأضاف فوزي لقجع: “خلال لقائنا طرحت موضوع منير الحدادي، وقلت له إنه من الممكن أن يكون مرجعا لتعديل هذه القوانين، بسبب رغبة اللاعب الكبيرة في تمثيل منتخب المغرب، واصطدامه بالعراقيل التي يضعها أمامه الاتحاد الإسباني”.
وأردف المصدر ذاته أن اتحاد الكرة المغربي مستعد لكافة الاحتمالات، وأعد ملفا متكاملا بهذا الصدد للاتحاد الدولي.
وختم: “لقد سلكت كل الطرق لحل هذا الموضوع، ولا يعقل حرمان لاعب من تنفيذ رغبته، بفعل قوانين غير عادلة”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد