المغرب والغابون.. ربحة ولا ذبحة!

كتب بواسطة على الساعة 15:11 - 5 أكتوبر 2017

ستكون المباراة التي ستجمع، مساء بعد غد السبت (7 أكتوبر)، في الدار البيضاء، بين المنتخبين المغربي ونظيره الغابوني الفرصة الأخيرة بالنسبة إلى “أسود الأطلس”، الذين أصبحوا في وضع صعب بعد تعادلهم الأخير أمام منتخب مالي.
مدرب المنتخب المغربي، هيرفي رونارد، أكد، في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم، أنه لا خيار للمنتخب الوطني المغربي سوى الفوز على نظيره الغابوني خلال الجولة الخامسة من تصفيات كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018.
=وأضاف رونار أن منتخب الغابون “يظل منتخبا متناقضا بعض الشيء، لكونه يملك فرديات ممتازة على غرار ندونغ وأوباميونغ، فهذا الثنائي كان غائبا عن المواجهة السابقة، وحتى حين غاب نجم بروسيا دورتموند الألماني، تفوق المنتخب الغابوني في الكوت ديفوار وكان قويا في الكرات المرتدة، لهذا وجب الحذر، ولا نملك في كل حال من الأحوال سوى خيار تحقيق الانتصار فأي نتيجة أخرى تضعنا في وضعية صعبة جدا”.
وأردف المتحدث: “داخل مجموعتنا هناك ثلاث منتخبات تحتفظ بحظوظها قائمة من أجل التأهل، فالثالث على بعد نقطتين من الأول، وأظن أن الفريق الأكثر صلابة وانتظاما سيتمكن من خطف تذكرة المرتبة الأولى في المجموعة والمشاركة في كأس العالم، إذ أتمنى أن تكون من نصيب المغرب لأننا نملك الإمكانيات لتحقيق الهدف المنشود”
و قال إنه لن يكون أمام العناصر الوطنية “أي خيار سوى انتزاع ثلاث نقاط الفوز الكفيلة وحدها ودون غيرها بإبقائه في السباق من أجل بطاقة المجموعة الوحيدة نحو المونديال الروسي”.
و ختم هيرفي رونارد قائلا: “أطالب الجماهير المغربية بمساندتنا بكل قواها كما فعلت أمام مالي، حيث كانت الأجواء أكثر من رائعة، وهو ما سمح لنا بتقديم مباراة كبيرة في الرباط، ومتأكد من أن الأجواء ستكون أكثر حماسة في الدار البيضاء أمام الغابون، ونحن بدورنا علينا اللعب بطريقة هجومية منذ البداية وتقديم كرة جميلة أمام أنصارنا، من أجل أن نخرج فائزين بالمباراة “.
وذكرت صحيفة “غابون إكو” مجموعة من التوصيات التي أجمع محللون غابونيون على ضرورة الالتزام بها من طرف المنتخب الغابوني لمواجهة “واقعية” الفرنسي هيرفي رونار واقتناص ثلاث.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد