هجوم مانشستر.. غوارديولا كاد يفقد أسرته

كتب بواسطة على الساعة 11:00 - 24 مايو 2017

وكالات
نجت زوجة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، كريستينا سيرا، وابنتاهما فالينتينا وماريا، من الهجوم الإرهابي الذي وقع أول أمس الاثنين (22 ماي)، في قاعة احتفالات “مانشستر أرينا” في شمال انجلترا.
وذكرت تقارير إعلامية أن أسرة المدير الفني لنادي مانشستر سيتي في حالة صحية ممتازة، عقب حضورهما الحفل الغنائي للمغنية الأمريكية أريانا غراندي.
وأبدى غوارديولا حزنه بسبب الهجوم، على حسابه في “تويتر”، حيث نشر رسالة قدم خلالها تعازيه إلى “أسر وأصدقاء الضحايا”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق