جزائري خرج عليه بسبب 700 مليون وخلّاه يهرب للإمارات.. قصة “حيقو” والنصاب

كتب بواسطة على الساعة 12:45 - 27 أبريل 2017

عبد الحق أيت العريف، اللاعب السابق للوداد والرجاء البيضاويين، تبدلات حياتو، وبعدما كان نجم فالملاعب ولّى شخص روشيرشي من عند الأمن. كيفاش؟
تفاصيل قصة على أيت العريف بدأت في عيد الأضحى من سنة 2012، عندما سافر “حيقو” إلى فاس من أجل التدرب مع فريقه وداد فاس، في حين اختار صديقه الجزائري النصاب أن يعود إلى وجدة، وبعدها الرحيل إلى بلده الجزائر.
والد أيت العريف حكى، لموقع “كيفاش الرياضية”، بداية القصة، حيث روى: “فعيد الكبير ديال 2012، دوزنا العيد مجموعين قبل ما يرجع ولدي لفاس حيت كيلعب مع “الواف”، شوية فاش أيت العريف مشا، صاحبو قالينا غادي يمشي حتى هو لوجدة. حط الباليزة قدامي، وهاد الباليزة هي اللي جمع فيها الفلوس اللي خدا من الكونط ديال “حيقو” ومن داكشي اللي باع بسميّة ولدي”.
وتابع: “عطا العساس 200 درهم، باش يبقى حاضي الطوموبيل ديالو، ومن داك النهار ما سمعنا عليه ولا عرفنا فين كاين”.
قريب أيت العريف، يحكي لـ”كيفاش”، أن “النصاب كان غادي يتكشف كون زاد شي يامات فكازا، حيت التجار ديال درب غلف بداو كيشكو فيه، حيت كيشري السلعة بشيك بيض خاص بأيت العريف، ويعاود يبيعو تماك بنص الثمن”.
وأضاف قريب أيت العريف أن قضية الشيكات تفجرت عن طريق الصحافة، ما دفع “حيقو” إلى الرحيل في اتجاه الإمارات من أجل الاحتراف هناك، وجمع المال من أجل تسديد ديونه، غير أن “البعض روج لأخبار مفادها أن أيت العريف نصاب، وأنه هارب من العدالة المغربية، ما جعل الأندية الإماراتية لم توقع له”، حسب قول قريب أيت العريق.
وزاد قائلا: “كون ما كانش واحد السيد مغربي ولا فريق عجمان كون راه ما لقاش آش غادي يأكل ولا يشرب تماك”.
وعن عودته إلى المغرب، قال والد أيت العريف إن ابنه قرر العودة إلى المغرب بعدما علم بمرض والدته بالسرطان، بعد سنوات قضاها في الإمارات، مضيفا: “فاش سمع ولدي الخبر ديال المرض ديال الأم ديالو قرر يرجع واخا عارف بأنه غادي يتشد فقضية ديال الشيكات اللي ما داير لا بيديه ولا برجليه”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد