قتلى الملاعب/ حل الإلترات/ إغلاق دونور/ مشاغبو أوروبا.. عام بلا روح رياضية! (صور وفيديوهات)

كتب بواسطة على الساعة 15:45 - 28 ديسمبر 2016

عصام أيت علي
“ماتت قلوب بعض المشجعين، ماتت بهم النخوة، يمكن نساو فيوم أن الأنصار إخوة”، هي مجرد كلمات لأغنية “حلم المناصرين” من أجل الحد من “سرطان الشغب”، الذي ينخر جسد كرة القدم الوطنية.
سنة 2016 سجلها لم يخل من أحداث العنف والشغب والقتل وسط المدرجات. سنة شهدت رحيل المشجعين عز الدين وأشرف، وإصابة فلان وعلان. سنة قررت فيها وزارة الداخلية حل الإلترات.

ذكرى تأسيس الرجاء


يوم 19 مارس 2016، الذي يصادف ذكرى تأسيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، انقلبت الفرحة في مدرجات ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء إلى حزن ودموع، وتحولت الأهازيج إلى سب وقذف واتهامات بين مجموعة من المشاغبين، الذين تسببوا في مقتل طفلين رجاويين، هما عز الدين وأشرف.
ذكرى “شغب الرجاء” ستبقى راسخة في أذهان أي رجاوي يعشق الفريق الأخضر، ذكرى دموية تناقلتها القنوات العالمية، وأخدت صور موقع “كيفاش.تيفي” حجة على همجية بعض المجرمين، الذين يختبئون وراء قميص الرجاء.

إغلاق دونور ومنع الإلترات


لم يمر شغب بعض أنصار الرجاء الرياضي مرور الكرام، بل يومين بعد ذلك، تقرر إغلاق المركب الرياضي لإعادة تأهيله من خلال إصلاح بنياته التحتية وتحديث مرافقه الرياضية والإدارية، رغبة في توفير فضاء رياضي ملائم بمواصفات ومعايير عصرية.
ولاية جهة الدار البيضاء منعت أيضا أنشطة جميع الفصائل المحسوبة على الفرق الرياضية، وما يسمى بروابط الإلترات التي تشتغل خارج إطار القوانين، إثر أحداث العنف التي شهدها المركب الرياضي محمد الخامس، يوم السبت 19 مارس الماضي، والتي أدت إلى وفاة شخصين وإصابة 76 آخرين وتسجيل خسائر مادية.
وذكر بلاغ للولاية أنه تم اتخاذ هذا القرار حرصا من السلطات العمومية على ضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم وصيانة الأمن العام.
قرار منع الإلترات لم يصبح قرارا جهويا، بل بات قرارا يهم جميع المدن المغربية، حيث توصلت جميع الأندية ببرقية من وزارة الداخلية تفيد بمنع الإلترات.

الترمضينة الودادية!!


يوم 11 يونيو 2016، شهد ملعب مولاي رشيد في الدار البيضاء أحداث عنف من قبل بعض أنصار فريق الوداد الرياضي، الذين اقتحموا الملعب، رغم عدم توفرهم على تذاكر.
وتدخلت الشرطة لفض اشتباكات اندلعت عند مدخل ملعب مولاي رشيد، الذي احتضن مباراة الفريق الأحمر وأمل تيزنيت، لحساب ذهاب دور سدس عشر من منافسات كأس العرش.
اللقاء انتهى بفوز الوداد بخمسة أهداف لصفر، سجلها كل من السنغالي كيتا (هدفين) وأوناجم وياسين الكردي وزهير المترجي.

زلزال الشغب يضرب طنجة


يوم 2 نونبر 2016، لم يتقبل بعض أنصار نادي اتحاد طنجة لكرة القدم عدم تأهل الفريق إلى دور نهائي كأس العرش، إذ كسروا واجهات السيارات وخربوا بعض الممتلكات الخاصة.
وحسب مديرية الأمن فإن أحداث العنف خلفت أضرارا مادية بسبعة سيارات تابعة لقوات حفظ النظام، و12 سيارة خاصة جراء رشقها بالحجارة، فضلا عن إصابة ثمانية عناصر من القوات العمومية بإصابات متفاوتة الخطورة.
كشفت المديرية، في بلاغ لها، أنها أوقفت 23 شخصا، بينهم تسعة قاصرين، للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف والشغب المرتبط بالتباري الرياضي.

بلطجية يغزون جمعة اسحيم


عاش سكان منطقة جمعة اسحيم، يوم 14 ماي 2016، حالة من الرعب بسبب شغب بعض أنصار الوداد الرياضي، عقب المباراة التي جمعت الفريق اﻷحمر والفتح الرياضي، والتي انتهت بفوز هذا الأخير بهدف لصفر.
هجوم بعض أنصار الوداد على منطقة جمعة اسحيم، حسب شهادات استقاها موقع “كيفاش تيفي”، كان منظما، حيث استعملوا السيوف والقضبان والشهب الاصطناعية والحجارة، من أجل تكسير واجهات السيارات والمحلات التجارية، إضافة إلى سرقة عدد من الأجهزة الإلكترونية والمحلات التجارية.
أعمال الشغب، أدت إلى اعتقال 4 مشجعين وداديين، حيث حكمت عليهم ابتدائية آسفي، في يونيو الماضي، بالحبس النافذ سنة واحدة، كما قررت هيأة المحكمة أيضا منع المحكوم عليهم من دخول الملاعب مدة سنتين بعد انتهاء مدة حبسهم، بعدما وجهت إليهم تهم المساهمة في أعمال عنف بمناسبة مباراة رياضية وقعت خلالها أضرار مادية بأملاك عقارية ومنقولة مملوكة للغير، والمساهمة في أعمال عنف بمناسبة مباراة رياضية ارتكبت في الطريق العام والمساحات العمومية ووسائل النقل الجماعي وحيازة أسلحة لتهديد سلامة الأمن العام والأشخاص.

أورو 2016.. شغب بلا حدود


ليلة 10 يونيو، اندلعت أحداث شغب في المرفأ القديم لمدينة مرسيليا، إحدى المدن التي احتضنت منافسات كأس أمم أوروبا، بين مشجعي منتخبي إنجلترا وروسيا.
وقام عشرات من المشجعين برمي المقذوفات على رجال حفظ النظام الذين ردوا بقنابل مسيلة للدموع.
شغب المشجعين، جعل الاتحاد الأوروبي يعاقب المنتخب الروسي بالاستبعاد من بطولة كأس أمم أوروبا مع وقف التنفيذ.





ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق