قضية كامارا.. الرجاء البيضاوي يلجأ إلى الفيفا ضد الكاف

كتب بواسطة على الساعة 11:13 - 17 مارس 2014
تـ: وراق

تـ: وراق

 

جمال الرياضي

بعد رفض الاعتراض الذي تقدم به الرجاء البيضاوي لكرة القدم ضد إشراك نادي حوريا كوناكري للاعب محمد كامارا، في ذهاب الدور الأول لدوري أبطال افريقيا، قرر الفريق الأخضر اللجوء إلى الاتحاد الدولي (الفيفا) للدفاع عن أحقيته في التأهل بالقلم إلى الدور الثاني ومواجهة الصفاقسي التونسي.

الرجاء، وبعد رفض اعتراضه قدم شكاية إلى الفيفا بسبب خطأ في تقييد اللاعب كامارا ضمن القائمة الرسمية لنادي حوريا كوناكري، وذلك على اعتبار أن الميركاتو في غينيا ينتهي في 31 مارس، في حين أن النادي تقدم بطلب الحصول على بطاقته الدولية من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في رابع أبريل الماضي، وهو ما يعني، حسب مسؤول رجاوي، أن الصفقة تمت خارج الآجال القانونية للانتقالات، وهو معطى يمكن إثباته بسهولة لأن تواريخ الانتقالات بالنسبة إلى جميع البلدان المنضوية تحت لواء الاتحاد الدولي تكون مسجلة لدى الفيفا.

المسؤول الرجاوي كشف أن الفيفا لا تعترف إلا بالعقود في جميع صفقات الانتقالات، عكس ما ذهبت إليه الكاف في بلاغها، والتي أكدت أن التحويل البنكي الذي قام به نادي حوريا كوناكري لفائدة النادي المكناسي، دليل على انتقال اللاعب بصفة رسمية إلى الفريق الغيني، رغم أن الكوديم نفى أن يكون استلم المبلغ المتفق عليه لإتمام الصفقة والمحدد في 50 مليون سنتيم.

المصدر ذاته أوضح أن اقتراح الكاف باعتماد التصويت في حسم القضية دليل على اتباع المساطر القانونية، لأنه لا يمكن الاعتماد على التصويت في ظل وجود نصوص قانونية في مثل هذه الحالات.

قررا الرجاء البيضاوي وضع ملف اعتراضه على حوريا كوناكري لإشراكه محمد كمارا، في الدور الأول لدوري عصبة الأبطال، بيد المحامي الخاص لجوزيف بلاتير، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم. وسيدافع المحامي السويسري عن ملف الرجاء لدى الاتحاد الدولي، إذ فضل الرجاء الاعتماد على المحامي لخبرته بالقضايا الرياضية، ولعلاقاته داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان “الكاف” أصدر قراره رسميا برفض اعتراض الرجاء السبت الماضي، بعدما توصل بقرارات جميع أعضاء لجنة نزاعاته الذين يوجدون خارج مصر.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق