الرجاء.. اللّور اللّور!! (صور وفيديوهات)

كتب بواسطة على الساعة 23:01 - 7 ديسمبر 2015

r
عصام أيت علي

يبدو أنه محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، لم يستفد من وصول فريقه إلى نهائي كأس العالم للأندية التي نظمت في المغرب سنة 2013، فمنذ الموسم الماضي والرجاء يتخبط في المشاكل على مستوى التدبير التقني والإداري، ما جعله يعيش أزمة نتائج، إذ خرج من كأس العرش وأقصي من عصبة الأبطال الإفريقية وودع كأس الاتحاد الإفريقي بـ”سذاجة” أمام نجم الساحل التونسي.
نتائج الرجاء السلبية جعلت بودريقة يقرر الرحيل في الجمع العام الماضي، قبل أن يتراجع عن القرار، بإلحاح من الأنصار الذين طالبوه بعدم الرحيل، لكن بشرط إبعاد البوصيري من الفريق.
انتهت فترة الاستعدادت، وانطلق الموسم، وتوج الرجاء بلقب كأس شمال إفريقيا، الذي نظم في المغرب، غير أن الفريق لم يحقق المراد وخرج من دور نصف نهائي كأس العرش على حساب الفتح الرياضي، ولم يحقق سوى 3 انتصارات من أصل عشر مباريات في مسابقة البطولة.

7 مدربين!!
fakhir
محمد بودريقة تعاقد مع 7 مدربين منذ توليه الرئاسة، حيث تعاقب على الفريق كل من امحمد فاخر وفوزي البنزرتي وعبد الحق بنشيخة، إضافة إلى خوصي روماو وفتحي جمال ورود كرول، قبل أن يتعاقد مع المدرب رشيد الطاوسي، لكن الفريق الأخضر لم يحقق سوى لقبين مع فاخر، الأول كان في مسابقة كأس العرش والثاني في منافسات البطولة، في حين قاد البنزرتي الرجاء إلى نهائي كأس العالم للأندية سنة 2013، وبعد ذلك دخل الرجاء مرحلة الاندحار.

استقال.. لم يستقبل
boudrika001
أُعيد انتخاب محمد بودريقة، يوم 2 يونيو الماضي، رئيسا لفريق الرجاء الرياضي، بعدما قدم استقالته من المكتب المسير للفريق الأخضر، بعد المصادقة على التقريرين المالي والأدبي.
ولم يقدم أي من المنخرطين ترشيحه لرئاسة الفريق الأخضر، ما فتح الباب لمحمد بودريقة من أجل العودة إلى رئاسة الفريق لولاية ثانية.
وقال بعض الرجاويين على صفحات الموقع الاجتماعي فايس بوك: “بودريقة يجب أن يتمم العمل الذي بدأه خلال السنوات الماضية”.
وتمنى أنصار الرجاء أن يكون بودريقة رجل المرحلة، وأن يعيد الرجاء إلى سكته الصحيحة، خاصة بعد موسم كارثي.
في المقابل، قال أحد المناصرين: “ليس العيب أن تعطاك ولاية جديدة، العيب هو التمادي في الأخطاء، المرجو تصحيح الأخطاء والرجوع بالفريق لسكته الصحيحة وعفا الله عما سلف آنذاك، أما إذا تفاقمت المصائب فأعلم أن مصيرك مزبلة التاريخ، حظ موفق لما فيه خير للرجاء العالمي سيد الرئيس المحترم”.

زبون وفي للفيفا
fifa-president-sepp-blatter_3001092
راسل فريق جربة التونسي لكرة القدم الاتحاد الدولي (الفيفا)، من أجل استخلاص مستحقاته المالية العالقة لدى فريق الرجاء الرياضي، بخصوص اللاعب ياكوبو، الذي انتقل إلى الفريق الأخضر خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.
وحسب الفريق التونسي، فإنه وضع شرطا جزائيا ينص على استفادته من مبلغ 20 ألف دينار تونسي، في حال انتقاله إلى فريق يمارس خارج الدوري الغاني.
قضية ياكوبو ليس الوحيدة، بل هناك مجموعة من القضايا لم يتم النظر فيها من قبل الفيفا، أهمها قضية أوساغونا وليما مابيدي.

بودريقة: كاينة حروب!!
raja boud
قال محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، إنه سيغادر الفريق الأخضر في يناير المقبل، رغم الأصوات المطالبة ببقائه في منصبه.
وأضاف بودريقة، يوم الخميس الماضي (3 دجنبر)، على هامش تقديم القميص الجديد للفريق، أنه سيغادر الرجاء، بحكم انعدام ظروف الاشتغال والحروب التي تحاك ضد الفريق من وراء الستار، مشيرا إلى أن الأزمة أظهرت مجموعة من الأمور، أبرزها بعض الأشخاض الذين ينتظرون الفرصة من أجل الإضرار بالرجاء.
وتمنى بودريقة أن يتجاوز فريقه هذه المرحلة الصعبة التي يمر منها، وأن يحقق نتائج إيجابية في المستقبل القريب.







ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق