الوداد واتحاد طنجة.. قمة المدرجات والميدان (صور)

كتب بواسطة على الساعة 0:30 - 22 نوفمبر 2015

8ec3a5ce-1c9c-4a7f-9fb9-f979ba83c62f
عصام أيت علي (تـ: م.وراق)

في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت (21 نونبر)، أنصار فريق اتحاد طنجة يتجولون في وسط الدار البيضاء و”عين الذياب” والمعاريف، ينتظرون فتح أبواب ملعب المركب الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء، من أجل الولوج إلى المدرجات ومساندة الفريق الطنجوي خلال المباراة التي جمعت فريقهم بالوداد الرياضي، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما، لحساب الجولة الثامنة من منافسات البطولة الوطنية لكرة القدم.

الملعب شهد احتفالية قبل انطلاق المباراة بساعتين، سواء من الجماهير الطنجاوية التي حضرت بكثافة لمساندة فريقها، أو جمهور الوداد الذي صنع الحدث مرة أخرى وأبدع في رسم أفضل اللوحات خلال هذه المباراة.

في المقابل، رجال الأمن يراقبون الأوضاع عن كثب، سواء خارج أسوار الملعب أو داخله، إذ أن الكل تجند لإنجاح هذه القمة الكروية.

خاوة..خاوة

في عين الذياب عدد كبير من أنصار اتحاد طنجة يتجولون بحرية دون مراقبة من الأمن أو السلطات.
وبهذا الخصوص، قال أحد المناصرين الطنجويين ل”كيفاش سبور” إنه كان ينتظر هذه المواجهة منذ سنوات، بحكم قوة الفريق الأحمر.
وأضاف المتحدث: “حنا خاوة وما كاينش اللي غادي يدير الشغب واللي ربح غادي نصفقو ليه”.

الاحتفالية 90 دقيقة

في “الماغانا” كان جمهور طنجة بعدد غفير يهتز ويقول “طنجاوي وراسي عالي”، في حين انتظر أنصار الوداد لحظة صعود اللاعبين من أجل رفع لوحة فنية رائعة.
الاحتفالية استمرت 90 دقيقة، سواء في المدرجات الجنوبية ”الماغانا” أو في المدرجات الشمالية “فريميجا”.

الأهداف

شهدت المباراة توقيع الفريقين أربعة أهداف، إذ كان الفريق الطنجوي سباقا إلى التسجيل عن طريق عبد الصمد رفيق من ضربة خطأ مباشرة، قبل أن يعدل حسني النتيجة للفريق الأحمر، الذي تمكن من إضافة الهدف الثاني عبر المدافع مرتضى فال، غير أن اتحاد طنجة فاجأ أنصار الوداد بهدف من رجل اللاعب بريس إوونا في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة.

الروح الرياضية

بعد صافرة حكم المباراة، حيى جمهور الوداد لاعبي وأنصار فريق اتحاد طنجة، الذين عادوا بنتيجة إيجابية من الدار البيضاء.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد